أحداث قصة قابيل و هابيل - HitScoop
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة

السبت، 13 يناير 2018

أحداث قصة قابيل و هابيل

هيت سكووپ : 
 قصة مثيرة قصهاعلينا القرآن الكريم وهي أول قصة قتل وقعت في تاريخ البشرية لأبناء نبي الله آدم عليه السلام هابيل و قابيل و سوف تخبرك السطور التالية لهذه المقالة بتفاصيل ،و أحداث هذه القصة .
قبل الحديث عن تفاصيل القصة لابد أن نذكر هذه الآية الكريمة .. ” بسم الله الرحمن الرحيم ” {واتْل عليْهمْ نبأ ابْنيْ آدم بالْحقّ إذْ قرّبا قرْباناً فتقبّل منْ أحدهما ولمْ يتقبّلْ منْ الآخر قال لأقْتلنّك قال إنّما يتقبّل اللّه منْ الْمتّقين ، لئنْ بسطت إليّ يدك لتقْتلني ما أنا بباسطٍ يدي إليْك لأقْتلك إنّي أخاف اللّه ربّ الْعالمين، إنّي أريد أنْ تبوء بإثْمي و إثْمك فتكون منْ أصْحاب النّار وذلك جزاء الظّالمين. فطوّعتْ له نفْسه قتْل أخيه فقتله فأصْبح منْ الْخاسرين. فبعث اللّه غراباً يبْحث في الأرْض ليريه كيْف يواري سوْأة أخيه قال يا ويْلتا أعجزْت أنْ أكون مثْل هذا الْغراب فأواري سوْأة أخي فأصْبح منْ النّادمين} صدق الله العظيم .
تفاصيل قصة هابيل وقابيل .. هذه القصة ستبرز لنا أن الخير والشر موجود في كل زمان ومكان 
من هما قابيل و هابيل وما قصة قتل أحدهما للآخر .. ؟ هما ابناء نبي الله آدم عليه السلام و ما حدث أن الأخ قتل أخوه بسبب الحسد فكان قد تقدم كل منهما إلى الله عز و جل بصدقة و لكن الله سبحانه وتعالى تقبل الصدقة من هابيل و لكنه لم يتقبل الصدقة من قابيل و يرجع ذلك لأن هابيل أخرج الصدقة بإخلاص و صدق وهما من أهم الأسباب التي تجعل الصدق مقبولة عند الله ،و لكن قابيل أخرج صدقته بسوء نية و عدم تقوى ولذلك لم يتقبلها الله منه  فهدد قابيل أخاه هابيل بالقتل و قال له ” لأقتلنك “.. ،و ذلك لأن الله سبحانه و تعالى تقبل منك صدقتك ،و لم يقبل مني .
كيف رد هابيل على أخيه ..؟ جاء رد هابيل على أخيه قابيل الذي هدده بالقتل رداً ناصحاً عاقلاً حيث قال له ” انما يتقبل الله من المتقين ” فكان يريد هابيل أن يوضح لأخيه قابيل السبب الذي جعل صدقته مقبولة عند الله عزوجل ثم اجتهد هابيل بعد ذلك في تطهير قلب أخيه من الحسد و الغضب  الذي أصاب قلبه فأكمل قولة بما يدل على شدة تسامحه ،و أيضاً بما يجب أن يكون بين الأخ و أخيه من ترابط فقال له ” لئن بسطت إلي يدك لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العالمين} حاول هنا أن يبرز له مدى خوفه من الله عزوجل اذا حمل ذنب القتل و بدأ هابيل بعد ذلك يبرز لأخيه قابيل كيف سيكون مصيره اذا قام بقتله فقد أبلغه أنه اذا تقدم ليقتله سيكون مصيره نار جهنم .
ماذا فعل قابيل بعد أن سمع كلام هابيل ..؟ لم يأخذ قابيل بنصائح هابيل تركه يحدث و كان يخطط فعلاً لقتل أخيه و سار قابيل وراء هوى نفسه التي حببت إليه قتل أخيه و بالفعل قام بقتله و لم يكتفي بقتله فقط بل تركه في المكان الذي قتله فيه ،و قد كانت جثة هابيل معرضة للوحوش التي تسير في تلك المكان .
من الذي دفن جثة هابيل .. ؟ بعث الله سبحان و تعالى غراب حفر الأرض ،و ذلك ليقوم بدفن جثة هابيل و كان تلك المشهد المؤثر قد حدث أمام عين قابيل الذي بدأ يلوم نفسه على ما فعله ،و يعاتبها عتاباً قاسياً و ذلك لأنه وجد أن الغراب أكثر منه رحمة ،و هدى فقد فعل ما لايقدر هو على فعله و هنا قال قابيل ” يَا وَيْلَتَى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي .”
أخيراً الدروس المستفادة من هذه القصة :
* أولاً : لابد أن نخلص ،و نحسن النية في القول ،و العمل حتى يتقبل الله منا ما نفعله .
* ثانياً:  لابد أن ندرك أن هناك من البشر ما يسعى وراء الخير ،و منهم ما يسعى للشر .
* ثالثاً : أن الحسد ربما يؤدي إلى القتل فحسد قابيل لأخيه هابيل كان هو السبب الرئيسي الذي دفع به إلى قتله .
* رابعاً : اذا فعل الإنسان خطأ وندم عليه لم يقبل الله منه إلا إذا كان تلك الندم سوف يعقبه توبة وعزيمة شديدة بعدم العودة إلى المعصية مرة أخرى .

شارك الموضوع ليستفيد الجميع

0 تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ HitScoop | تصميم :